عقدت مؤسسة صوت المجتمع اليوم جلسة حوارية بعنوان ” تعزيز مشاركة المرأة في مراكز صنع القرار ” بالتعاون مع مركز رؤية للثقافة والفن بمشاركة نشطاء ومهتمين.

بدورها افتتحت منسقة صوت المجتمع نور سهمود اللقاء مرحبةً بالحضور ومتحدثة عن دور وجهود المؤسسة بتنفيذ اللقاءات والورش والحلقات الاذاعية لتعزيز مشاركة المرأة والشباب في الحياة السياسية.

من جانبه تحدث الناشط ياسين أبو عودة ممثل عن ” جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية ” عن دور النساء في المشاركة السياسية وأهمية انخراطهن في مواقع ومراكز صنع القرار ، مشيراً بأن المواثيق والقوانين الدولية والمحلية كفلت مشاركة النساء في كافة المستويات والمجالات.

وعن العقبات والتحديات التي تواجه النساء نوهت أ. نور سهمود بأن مؤسسات المجتمع المدني تساهم في تذليلها وتعمل من خلال برامجها لتوعية النساء نحو المشاركة المدنية الفاعلة.

وأوضح أ. أبو عودة بأن النشاط النسوي موجودة وفي مختلف مراحل النضال الفلسطيني ، مستعرضاً العديد من النماذج والتجارب النسوية الناجحة ، وحول نسبة الكوتا 26% أكد بانها تحرم نسبة كبيرة من النساء من الوصول لمراكز صنع القرار ، ولكنها تعتبر خطوة إيجابية لتعزيز دور المرأة في القوائم الانتخابية المقبلة من خلال الترشح والانتخاب الفعلي.

وأوصت مشاركات بضرورة تمكين مشاركة النساء في المشهد السياسي و إعادة النظر في الكوتا النسوية وتطبيق المساواة العادلة بين الجنسين في الحياة السياسية.