خلال نشاط نظمته مؤسسة صوت المجتمع – برفح مشاركات يُناقشّن أهمية الدور الاعلامى في دعم جهود اعادة الاعمار بعد العدوان الاخير . نفذت مؤسسة صوت المجتمع جلسة حوارية بعنوان ” دور الاعلام في دعم ومتابعة اعادة الاعمار ” وذلك بالتعاون مع جمعية مشاعل للتنمية – رفح .

أمل بريكة منسقة صوت المجتمع رحبت بالمشاركات متحدثةً عن البرامج المجتمعية والاعلامية التي تنفذها المؤسسة واهميتها في تسليط الضوء على القضايا الراهنة ، وأشارت ملف عملية اعادة الاعمار قضية جوهرية وحساس ولابد من إهتمام وصدى اعلامي واسع و مؤثر من أجل كسب الرأي العام فلسطينياً ودولياً لمناصرة الاسر المتضررة في القطاع ودعم حقوقها .

بدورها تحدثت ياسمين الصوفي عن دور الاعلام في تسليط الضوء على ملف إعادة الاعمار، ومدى أهميته في عملية الرقابة والمتابعة على هذا الملف و الذي يهم شريحة كبيرة من المواطنين والاسر المتضررة جراء العدوان الإسرائيلي. كما ونوهت بضرورة تجاوب الاسر المتضررة مع التغطية الإعلامية لفضح انتهاكات الاحتلال والضغط باتجاه حشد التضامن الدولي لتعويض المتضررين .

وتابعت الاحتلال تعمد طمس عين الحقيقة باستهدافه مكاتب ووسائل اعلام وصحافة محلية ودولية ، وهذا يعتبر انتهاك لحقوق الانسان والقانون الدولي . واستعرضت الصوفي ابرز التحديات التي تواجه عملية الاعمار مؤكدة بانه تمت اعادة بناء 71% من البيوت المهدمة في عدوان 2014 ، فيما لا تزال أكثر من 2000 وحدة سكنية تنتظر التمويل اللازم . واضافت لابد من وضع خطط وتوحيد الجهود للضغط باتجاه اعادة استكمال الاعمار عن الاعوام السابقة والعدوان الاخير ودعم حقوق المتضررين والنازحين .

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش مع المشاركات في الجلسة والذي لقى تفاعل كبير بين صفوفهن وتحدثن عن تجربتهن السابقة في عدم تعويضهن في العدوانات السابقة.