خلال لقاء نظمته صوت المجتمع : ناقشت مشاركات أهمية دور المراكز النسوية والتحديات التي تواجهها في الوقت الراهن .
مؤسسة صوت المجتمع تعقد لقاء طاولة مستديرة بمحافظة رفح لمناقشة دور المراكز النسوية ، وذلك بالتعاون مع مركز البرامج النسائي رفح وبمشاركة 25 خريجة.
السيدة فداء عامر استهلت ترحيبها بالمشاركات وتحدثت بتعريفها عن المؤسسة وبرامجها وانشطتها. الحالية ودورها في عملية التوعية والتثقيف المجتمعي ، واضافت النساء والفتيات بحاجة لمؤسسات ومراكز نسوية ومجتمعية حاضنة تسعي لتمكينهن ورفع القدرات في الجانب النفسي والاجتماعي والاقتصادي .
و عن دور ” المراكز النسوية وأهميتها في تمكين القيادات الشابة ” استعرضت السيدة نجاح عياش فيها النشأة والبرامج التي تقدمها المراكز النسوية لشريحة النساء والشباب والاطفال ودورها في عملية التدريب والتعليم والتمكين .
وأشارت للعديد من المبادرات المجتمعية و الشبابية وكيف يتم تمكين وتطوير قدرات الشابات للعمل المؤسساتي والانخراط في سوق العمل ، واشارت في حديثها لاهمية الشراكة والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في مختلف المجالات .
كما وركزت السيدة عياش حديثها حول التحديات التي تواجه المراكز النسوية في قطاع غزة منوهةً لتوقف مشاريع أونروا والتي كانت تقدم برامج ممولة و تساهم في توفير فرص عمل للخريجات .
بدوره استعرض السيد غسان ابو شعير في ورقة عمل أثر توقف التمويل على تمكين القيادات الشابة والنساء متحدثاً عن تداعيات هذا القرار المفاجئ .
وقال أن اونروا كانت تقدم دعم لبرامج متعددة أهمها برنامج الجندر ( مبادرة النوع الاجتماعي ) و يستهدف فئات نسوية وشابة ويعمل على رفع قدرات المشاركات وتوعيتهن حول أهم الحقوق الاساسية والحماية القانونية . منوهاً بانها كانت مهمة وتخدم مجتمعات اللاجئين ورعايتهم وتحسين ظروفهم معيشتهم .
وأعربت المشاركات خلال اللقاء عن آمالهن بأهمية تشكيل حملات ضغط لتتراجع اونروا عن هذا القرار وعدم هدر الجهد النسوي دون ادنى التزامات او مراعاة للواقع المعيشي الراهن وفي ظل حاجة اللاجئين للحصول على أبسط الخدمات الاساسية واستمرار تحديات وازمات كبيرة ابرزها : الاحتلال والحصار ، و الفقر و البطالة وعدم الاستقرار السياسي وغياب العملية الديمقراطية والانتخابات ومواجهة عدوانات متكررة على القطاع منذ 2008 حتى 2021 .