لقاء تفاعلي بعنوان ” المرأة في القوانين والمواثيق” بمشاركة 26 ناشطة ومهتمة .

خلال لقاء عقدته مؤسسة صوت المجتمع بالمحافظة الوسطى … ناشطات ومهتمات في مجال المرأة يؤكدن بأهمية العمل على مواجهة العنف الاسري وضمان تطبيق قانون حماية الاسرة من العنف .
عقدت مؤسسة صوت المجتمع اليوم لقاء تفاعلي بعنوان ” المرأة في القوانين والمواثيق” بمشاركة 26 ناشطة ومهتمة .
فداء عامر ، المدير التنفيذي لصوت المجتمع افتتحت الجلسة مرحبةً بالمشاركات ومتحدثة عن دور المؤسسة وبرامجها المجتمعية والاعلامية في عملية التوعية و تنمية قدرات المرأة وفئات المجتمع.
المحامي سعيد عبد الله قدم ورقة حول ” قانون حماية الاسرة من العنف ” موضحاً بتزايد حالات العنف نتيجة لظروف وازمات مستتمرة وان مجتمعنا الفلسطيني بحاجة للقضاء على العنف الاسري والمجتمعي .
كما ونوه للمشاركات المبررات القانونية والاجتماعية لوجود القانون وابرز بنوده متحدثا عن جهود المؤسسات النسوية خلال سنوات في وضع مسودة القانون لحماية الاسرة من العنف .
واشار القانون يتضمن 52 بند ، ويوضح كيفية الحماية للنساء والاسرة ومكوناتها وابرز الاجراءات والتدخلات ودور مزودي الخدمات لضمان وصول النساء لمرافق العدالة . برغم حالة الجدل والرفض لبعض البنود واللغط الموجود في التفسيرات من بعض الجهات والتكتلات الشعبية والسياسية .
وتم التطرق لقانون العقوبات والاحوال الشخصية وانعكاساته على النساء والمجتمع .
وتحدث المحامي عبد الله : اتفاقية سيداو هي اتفاقية دولية وقعت عليها السلطة الوطنية الفلسطينية خلال السنوات السابقة أما قانون حماية الاسرة هو قانون محلي جاء نتيجة عدة اسباب مجتمعية بسبب ازدياد العنف الاسري.
وحول القانون أكد باقراره في القراءة الاولى والثانية من الحكومة الحالية ، إلا انه حتى الحظة لم يتم تطبيقه فعلياً .
وناقشت المشاركات العديد من التحديات والاشكاليات التي تواجههن وكيف يؤثر العنف والموروثات الثقافية وازدواحية القوانين على الحالة النفسية والاجتماعية للنساء .
ابرز التوصيات :
– فتح قنوات الاتصال مع كافة مكونات المجتمع الفلسطيني والعمل ضمن رؤية توافقية لمعالجة البنود التي خلقت حالة الجدل .
– التشبيك والتكاملية في تقديم الخدمات بين القطاع الحكومي والمجتمع المدني للتخفيف من العنف الاسري .
– تعزيز دور وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي في مناصرة قضايا المرأة ونبذ العنف .
– اصلاح القانون ومنع ازدواجيتها للحد من ظاهرة العنف الاسري وقتل النساء على خلفيات مختلفة .
يذكر بأن مؤسسة صوت المجتمع هي منظمة مستقلة تعمل في قطاع غزة منذ 2001م ، تهدف ضمن رؤيتها ورسالتها الي تعزيز مبادئ حقوق الانسان ومفاهيم الديمقراطية ،كما وتسعى من خلال برامجها التوعوية لتمكين المرأة والشباب حول القضايا والحقوق الاجتماعية والثقافية والمدنية .