عقدت مؤسسة صوت المجتمع اليوم الاثنين جلسة حواري بعنوان” العنف الإلكتروني من منظور النوع الاجتماعي “، وذلك بالتعاون مع مركز البرامج النسائي – رفح وبحضور 22مشارك/ة.
سمر عليان أدارت اللقاء مرحبةً بالحضور ومتحدثة عن أنشطة المؤسسة وبرامجها وأهدافها ودورها في عملية التوعية والتثقيف لكافة شرائح المجتمع. وقالت (عليان) بأن اللقاء يأتي بهدف التركيز على مفهوم ومسببات العنف الالكتروني والذي يهدد الاستقرار والنسيج الاجتماعي.
وبينت عليان أبرز أنواع وأشكال العنف الإلكتروني و المتمثلة في الابتزاز والتحرش الجنسي والتهديدات بالعنف وتوجيه المضايقات والرسائل والمحتوى اللاأخلاقي.
كما وناقشت دوافع استخدام العنف في وسائل التواصل الاجتماعي .واستعرضت دور وتأثير مؤسسات المجتمع المدني وأهمية جهودها في رفع الوعي المجتمعي.
وأشارت لدور الاجهزة الرسمية ذات العلاقة في التعامل مع الجرائم الإلكترونية ومعالجتها والحفاظ على سرية وخصوصية الافراد الناجيين من العنف.
وأكدت بأهمية تطبيق القوانين والسياسات المحلية والتي من شأنها الحد من العنف الالكتروني والمجتمعي.
واختتمت المشاركات اللقاء بتقديم العديد من التوصيات والمقترحات ومنها تكثيف أنشطة الوعي والتثقيف حول كيفية التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي ومواجهة الاستغلال والابتزاز.
ويذكر بأن هذا النشاط هو ممول من الصندوق النسوي الكندي ضمن مشروع “تمكين المدافعات عن حقوق المرأة والمبادرات المجتمعية”
يذكر بأن مؤسسة صوت المجتمع هي منظمة مستقلة تعمل في قطاع غزة منذ 2001م، تهدف ضمن رؤيتها ورسالتها الي تعزيز مبادئ حقوق الانسان ومفاهيم الديمقراطية، كما وتسعى من خلال برامجها التوعوية لتمكين المرأة والشباب والطفل حول القضايا والحقوق المدنية والثقافية والاجتماعية.