بمشاركة 186 قيادية شابة اختتم فريق العمل بمؤسسة صوت المجتمع ثلاثة جامعات صيفية معرفية في القطاع والتي نفذت بمناطق رفح والزوايدة وبيت حانون.
وهدفت أنشطة الجامعة الصيفية لدعم حقوق المرأة وتطوير قدراتها في كيفية التعامل مع التحديات القائمة والتي تواجه النساء والفتيات في المجتمع الفلسطيني.
وقال أ. محمد نتيل مدير مشروع أن الانشطة التي نفذت تضمنت التوعية القانونية والحقوقية حول مفاهيم حقوق الانسان والمرأة وتحديداً في مجال المشاركة المدنية والسياسية  والعنف المبني على النوع الاجتماعي والمهارات الحياتية والابداعية .
وأشاد نتيل بتفاعل المشاركات خلال أنشطة الجامعات الصيفية الثلاث والتي لاقت قبول ومستوى عالٍ بالالتزام والنقاش والعمل الجماعي ،، منوهاً بأن فريق العمل سيواصل على تنفيذ أنشطته وبإشراك قيادات شابة من الجامعة الصيفية للحديث عن التجارب والمهارات وتوصيلها لمجموعات نسوية جديدة في المناطق الهشة.
وقد ركز فريق العمل SVF بتدريب المشاركات على كتابة التقارير والمقالات والمبادرات المجتمعية والاعلامية بهدف كسر حاجز الصمت وومواجهة العنف الاسري ضد المرأة وفي شبكات التواصل الاجتماعي.
وأثنت قيادات شابة بجهود المؤسسة ودورها في دعم قدرات المدافعين من كلا الجنسين وطرح أنشطة تلبي حقوق وطموحات الفئات المستهدفة بالمجتمع ، مُطالبات بضرورة تنفيذ مزيدٍ من الأنشطة لكافة شرائح المجتمع والتركيز على دور المرأة وتمكينها بكافة المجالات.
يذكر بأن المؤسسة تنفذ هذا المشروع لدعم و”تمكين المدافعات عن حقوق المرأة والمبادرات المجتمعية” بتمويل من الصندوق النسوي الكنديCFF.