نظمت مؤسسة صوت المجتمع وبالتعاون مع جمعية الساحل الخيرية رفح لقاءاً حوارياً بعنوان “دور االأحزاب السياسية في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب “وأستهدف اللقاء 30 مشارك/ة.
سمر عليان افتتحت اللقاء مرحبةً بالحضور ومتحدثة عن أنشطة المؤسسة وبرامجها ودروها فى نشر الوعي بين فئات المجتمع.
د/غادة حجازي ” ناشطة سياسية ونسوية وباحثة في دائرة العمل والتخطيط م ت ف  حيث تطرقت للحديث عن مفاهيم المشاركة السياسية والأحزاب السياسية وقالت أنها تعتبر من أهم مصادر التنشئة السياسية بوصفها أدوات لبلورة الخيارات والبدائل أمام صانعي القرار ومؤسسات المجتمع المدني وكأطر لتفعيل المشاركة السياسية باعتبارها أحد ركائز الديمقراطية.
وذكرت حجازي بأن قضية تمكين المرأة والشباب سياسياً وتعزيز مشاركتهم الفعالة في العمل السياسي ما زالت منقوصة بشكل ملحوظ ولم تحظى باهتمام كبير على أجندة الأحزاب السياسية والحكومات.
وأكدت على دور الأحزاب السياسية فى تعزيز المشاركة السياسية للمرأة وتمثيل أفضل للمرأة في مراكز صنع القرار , كما وتطرقت د. حجازي إلى كافة التحديات والمعوقات التى تحول بين وصول المرأة لمراكز القيادة وصنع القرار كالظروف السياسية والأمنية وانخفاض الوعي في المشاركة السياسية والصورة النمطية وغيرها.
واستعرضت مستويات المشاركة السياسية والآليات التى تعزز وتنمي مشاركة المرأة والشباب في الاحزاب السياسية والحديث عن أهمية الكوتا لتعزيز وصول المرأة .
وفى الختام أوصى المشاركون :
– تفعيل القوانين التى تخدم المرأة وتعزز مشاركتها السياسية.
– العمل على تغيير الصورة النمطية أو التقليدية التى تجعل عملية صنع القرار حكراً على الرجال.
– توعية المرأة والشباب بأهمية ممارسة حقهن في الترشيح والانتخاب والمشاركة فى مراكز صنع القرار.
– العمل على رفع وعي الشباب والشابات في الاطر والمؤسسات النسوية بمفاهيم القيادة والكوتا والمشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية.
– حملات الضغط والمناصرة التى تهدف لتغيير,واقع المرأة والشباب.
يذكر بأن #مؤسسة_صوت_المجتمع هي منظمة مستقلة تعمل في قطاع غزة منذ 2001م، تهدف ضمن رؤيتها ورسالتها الي تعزيز مبادئ حقوق الإنسان ومفاهيم الديمقراطية، كما وتسعى من خلال برامجها التوعوية لتمكين المرأة والشباب والطفل حول القضايا والحقوق المدنية والثقافية والاجتماعية.