اليوم الأربعاء الموافق 29-1-2014 وعبر أثير راديو ألوان 94.1 FM بثت مؤسسة صوت المجتمع ضمن برنامج تقوية القياديات النسوية الشابة حلقة إذاعية حول أهمية دور وسائل الإعلام في مناصرة قضايا المرأة . بحضور الإعلامية منى خضر والناشطة في مجال المرأة والإعلام أ. إسلام البربار .

حيث استهلت الإعلامية منى خضر حديثها الإذاعي عن واقع المرأة الفلسطينية في وسائل الإعلام والمؤسسات الإعلامية وعن تقدم مشاركتها في مجال الإعلام والصحافة . لكنها مشاركة لم ترتقي بالشكل المطلوب . بسبب السياسيات الإعلامية المتبعة والمفروضة والعادات والتقاليد المجتمعية التي تحتم من فاعلية تلك المشاركة .
كما وأضافت الإعلامية خضر أن قلة من المؤسسات النسوية التي تعمل في مجال الإعلام وتهم في قضايا وحقوق المرأة . وان الكثير من الخريجين والخريجات الإعلاميات بحاجة للفرص والعمل في مجال الإعلام .

وتحدثت الناشط في مجال الإعلام والمرأة أ. إسلام البربار أن المرأة الفلسطينية خاضت التجربة في كافة المجالات الحياتية الاجتماعية والإعلامية والسياسية . إلا أنها لازالت تواجه العديد من العقبات والتحديات في مجال الإعلام على وجه الخصوص .

وأشارت إلي أهمية دور القوانين والمواثيق الدولية في تعزيز المشاركة للمرأة إلا انه حتى اللحظة أين وصلت المرأة من تلك المشاركة .

وأضافت الإعلامية خضر أن المرأة الفلسطينية بحاجة لبرامج مخصصة ومساحة كافية في وسائل ومؤسسات الإعلامية الرسمية لتناصر قضاياها المختلفة مثل مناصرة قضايا المرأة في الميراث والحقوق والحماية من العنف .
وفي نفس السياق أكدت إسلام البربار أن وسائل الإعلام مازالت مقصرة في طرح قضايا المرأة بشكل محوري ومخصص . وأنها تعمل وفق أجندات خاصة تتبعها .

وفي نهاية اللقاء الإذاعي تمنت ضيفتي اللقاء بضرورة تسليط الضوء على قضايا المرأة من قبل مؤسسات الإعلام الرسمية والمجتمع المدني والعمل بشكل متخصص لتنمية وتطوير قدرات الإعلاميات في وسائل الإعلام للقدرة على طرح قضايا النساء بفاعلية . بالإضافة لإعطاء المرأة الاهتمام الكافي والحرية للتعبير عن قضايا المرأة المختلفة .