بثت مؤسسة صوت المجتمع بالتعاون مع مركز تطوير المؤسسات الأهلية  حلقة إذاعية على أثير راديو ألوان بعنوان “المؤسسات النسوية ودورها في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة” ، حيث كان ضيوف الحلقة  حنان صيام من جمعية المرأة الفلسطينية العاملة  . وهدى عليان من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية  . واستهلت حديثهما بالشكر لطاقم العاملين والإداريين في كل من المؤسسة وإذاعة ألوان.

في بداية اللقاء تحدثت الناشطة النسوية والمجتمعية  أ. حنان صيام بأهمية المؤسسات النسوية داخل المجتمع ودورها في تعزيز وتمكين المرأة في المشاركة السياسية والاجتماعية , ولأنها  شريكة الطرف الآخر وتشكل نصف المجتمع لذلك لابد من إنصافها وإعطائها حقوقها السياسية والاجتماعية دون تميز وتهميش , وكما نصت وكفلت المواثيق الدولية والمعاهدات التي تقضي بإنهاء كافة مظاهر التمييز ضد المرأة وانه من حقها الشراكة السياسية والمجتمعية الفاعلة والحقيقة داخل أروقة المجتمع .

وأضافت أ. هدي عليان الناشطة النسوية والمجتمعية بأن المرأة ساهمت بالعمل السياسي والاجتماعي وكان لها الدور البارز والواضح وإنها حققت انجازات متعددة ومتنوعة في كافة المجالات والمستويات الاجتماعية والسياسية المختلفة وصولا للمجالس المحلية والبرلمانات ومراكز صنع القرار .

وعن التنسيق والتشبيك والتواصل بين المؤسسات النسوية المجتمعية  فيما بينها والمهتمة في مجال المرأة بينت عليان بان التنسيق والتواصل موجود ولكنه غير منظم ولم يكن  بالشكل المطلوب , وعن البرامج المنفذة والمقدمة من أجل تعزيز قدرات المرأة  وتمكينها في العمل السياسي قالت بأنه لم ترتقي في هذه الآونة  والوقت الحاضر لتلبي احتياجات ومتطلبات المرأة  المجتمعية .

 و أكدت  الناشطة صيام في حديثها بأنه مازال هناك الكثير من التحديات والعقبات التي تواجه وتحد من عمل المرأة داخل المجتمع وعلى وجه الخصوص العمل السياسي والمجتمعي بأن الكوتا النسوية والتمثيل النسبي للمرأة يشكل عائق وحاجز كبير لوصول المرأة للمراكز صنع القرار والمجالس والبرلمانات بالإضافة إلي ضعف الكادر النسوي والنظرة والصورة النمطية والعادات والتقاليد والثقافة السائدة في مجتمعنا والتي ترفض اندماج واشتراك المرأة في العمل المجتمعي.

 وفي نهاية برنامج صوت المجتمع طالبت ضيفتي اللقاء بضرورة إنهاء الانقسام الاجتماعي السياسي وبأهمية دمج وتعزيز مشاركة المرأة داخل مؤسسات صنع القرار باعتبارها شريكة الطرف الآخر والشريحة التي تشكل نصف المجتمع .