بثت مؤسسة صوت المجتمع حلقة إذاعية على أثير راديو ألوان بعنوان المرأة والمشاركة السياسية ، حيث كان ضيوف الحلقة  تغريد جمعة من اتحاد لجان المرأة, مريم شقورة من مركز صحة المرأة , واستهلت  حديثهما بالشكر لطاقم العاملين والإداريين في كل من المؤسسة وإذاعة ألوان  .

في بداية اللقاء تحدثت أ . تغريد جمعة عن دور المرأة في الحياة  السياسية والاجتماعية والذي لا يمكن لا أحد أن ينكره ويغفله , وأن المرأة الفلسطينية ساهمت  في كافة المستويات المجتمعية  منذ سنوات النضال والتحرر وقدمت الكثير من التضحيات والانجازات على الصعيد السياسي  والاجتماعي .

وبينت أ. مريم شقورة بأن للمؤسسات المدنية والأهلية  دور فاعل  وحقيقي  بارز وتعمل في كافة المجالات والميادين المختلفة منها السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتعمل على تعزيز وتحسين دور المرأة وصورتها داخل المجتمع ,  وإن برامجها وفعالياتها تنموية شاملة من أجل تمكين المرأة في الحياة السياسية .

وعن أسباب عزوف المرأة عن المشاركة في الحياة السياسية قالت بأن التنشئة الاجتماعية السلبية والسيطرة الذكورية لمواقع صنع القرار والنظرة الدونية والنمطية لدور المرأة الاجتماعي والذي يقتصر على الإنتاج والإنجاب بالإضافة إلي لعدم وعي المرأة بحقوقها السياسية والاجتماعية .

وأشارت جمعة بأن نسبة مشاركة المرأة  في الحياة السياسية  تشوبها العديد من المعيقات والتحديات نظراً للأفكار السلبية السائدة بالمجتمع والموروث الثقافي الذكوري الذي  يقتصر على الرجل  بالمشاركة السياسية دون المرأة وأن مشاركة المرأة الاجتماعية والسياسية ثانوي وتقتصر على الانتخاب والحشد للفعاليات والأنشطة .

وأضافت شقورة في حديثها بأن مؤشرات الواقع السياسي والاجتماعي الفلسطيني تبين بأن مشاركة المرأة في المعترك السياسي متدنية ونسبتها ضئيلة جدا مقارنة بالطرف الآخر  في مراكز صنع القرار لا تجاوز نسبة الكوتا 20%.

وفي النهاية أوصت ضيفتي اللقاء الإذاعي  بضرورة إشراك المرآة في الحياة السياسية والاجتماعية ورفع نسبة المرأة في مراكز صنع القرار بالإضافة لرفع نسبة الكوتا النسوية وتوحيد العمل الإعلامي والمؤسساتي للضغط على صناع القرار من أجل تعزيز المشاركة السياسية للمرأة .