بثت مؤسسة صوت  المجتمع عبر أثير راديو ألوان حلقة إذاعية عن المواطنة والسلم الاجتماعي .  حيث استضاف اللقاء كل من المحامي والناشط الحقوقي أ. شرف اللوح . وعبر الهاتف من المبادرة الوطنية أ. نبيل دياب .

حيث  تحدث أ. شرف اللوح عن أهمية تعزيز مفهوم المواطنة السلم الأهلي الاجتماعي بين أفراد المجتمع  والعمل على تجسيد الممارسة الديمقراطية  في الحياة السياسة . وإكساب المواطنين مفاهيم الحوار والتسامح الاجتماعي .

وأضاف أ. شرف  أن الانقسام السياسي الفلسطيني غّير الكثير من المفاهيم والرؤى الفلسطينية الأصيلة وفرض واقع من التعصب والعنف واللاسلم بين أفراد المجتمع والأحزاب السياسية .

وفي مشاركة أ. نبيل دياب  عبر الهاتف : أكد أن غياب السلم الاجتماعي اثر سلبياً على الواقع الاجتماعي والسياسي الاقتصادي الفلسطيني . لذلك  يجب على الكل الفلسطيني  تعميق مفاهيم الحوار والسلم الاجتماعي  وترسيخها بين أفراد المجتمع .

كما وأكد نبيل دياب  على أهمية توفير مناخ مناسب وتهيئة أجواء أكثر ايجابية لعودة التصالح الفلسطيني الداخلي والحوار لإنهاء الانقسام . لان المواطن الفلسطيني بحاجة ماسة إلي الاستقرار والأمن الاجتماعي , وأيضا بحاجة لتوفير كافة احتياجاته ومتطلباته المجتمعية .

وعن دور الشباب وصف  شرف اللوح   دورهم بالفاعل والنشط  في كافة مراحل النضال والتغيير الفلسطيني وأنهم مازالوا حاضرون بكل قوة من اجل إنهاء هذا الوضع الراهن وإتمام المصالحة المجتمعية . إلا أن معيقات وتحديات كثيرة تعترض مبادرات الشباب وفعالياتهم المجتمعية في تحقيق السلم الأهلي . وأن أبرزها وأهمها   عدم رغبة الأطراف المتنازعة بالتصالح الاجتماعي الحقيقي . بالإضافة إلي  غياب الممارسة الديمقراطية وتغييب مفاهيم السلم والتسامح والقبول بالآخر  .

هذا وقد شكر أ. نبيل دياب دور المنظمات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني فيما تقوم به من اجل دفع وتعزيز المصالحة المجتمعية والعدالة الاجتماعية والمساواة بين المواطنين . بالإضافة إلي رصد كافة الانتهاكات التي يعاني منها المواطن الفلسطيني في حياته اليومية على الصعيد الاجتماعي والسياسي والاقتصادي .

وفي نهاية اللقاء الإذاعي شدد أ. شرف اللوح  على ضرورة  زيادة الوعي المجتمعي للمواطنين .  وذلك  من خلال أنشطة وفعاليات تعزز بأهمية  السلم الاجتماعي . بالإضافة إلي تعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام بتوعية وتثقيف المواطن من خلال برامج تدعو للسلم والتصالح . وأيضا العمل مع الشباب وتوفير مناخ مناسب لتحقيق المصالحة المجتمعية .