ضمن برنامج  تطوير  وبناء  قدرات المرأة مؤسسة صوت المجتمع تبث حلقة  إذاعية عبر أثير ألوان حول تقوية وتعزيز دور المرأة في المشاركة المجتمعية .   حيث تحدثت أ. سمر حمد من المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات عن واقع مشاركة المرأة الفلسطينية في الحياة الاجتماعية .  وأن نسبة مشاركة المرأة في المجالس المحلية والمستويات المختلفة التي قد تحسنت مقارنة مع فترات سابقة  .

وأكدت أن المرأة الفلسطينية لها صور وقصص نجاح . وأنها بدأت في الآونة الأخيرة تشارك الرجل في مجالات مجتمعية متعددة . وهذا ما لم يتقبله المجتمع  في السابق  لأسباب تعود للثقافة الذكورية .

وتحدثت مريم مصلح الناشطة المجتمعية أن مشاركة المرأة الفلسطينية في صنع القرار . ليست بالمستوى المطلوب . ولا تدلل على قدرتها ودورها النضالي البارز الذي قدمته في المجتمع الفلسطيني .

و قالت سمر حمد القوانين والمواثيق ساهمت في مساعدة المرأة وحمايتها في المجتمع , بالإضافة إلي أنها نصت على المشاركة الاجتماعية . ولكن يجب تعديل بعض القوانين التي تخص قوانين المرأة في العمل والأحوال الشخصية .

كما وتطرقت إلي نظام الكوتا الذي ادخل المرأة في  المجالس المحلية . والذي اعتبرته ايجابي لشريحة النساء في الوصول والمشاركة في صنع القرار مع الرجل .

وتحدثت الناشطة مصلح  عن أهمية دور المؤسسات الأهلية والنسوية الفاعلة التي تهتم بواقع النساء الاجتماعي وتعمل على توعيتهن وتثقيفهن في الجانب الاجتماعي والقانوني والاقتصادي من خلال ورش العمل والدورات التدريبية .

وقالت الناشطة مريم مصلح  أن الإعلام له  دور مهم  في تفعيل قضايا المجتمع . وانه لازال يرتكز في عمله  على دور المرأة  النضالي الذي قدمته وانجازاتها , في المقابل إهمال أهم ما تواجهه المرأة من تحديات وعقبات , لذا عليه التركيز بشكل أوسع في مشاركتها الاجتماعية والاقتصادية لتذليل العقبات .

وفي نهاية اللقاء الإذاعي  تمنت ضيفتي البرنامج  بإعطاء دور أوسع للمرأة  في المؤسسات الرسمية للمشاركة في صنع القرار , وأيضا تعديل وسن بعض القوانين التي تخص المرأة في العمل وفي الأحوال الشخصية , والعمل على توعية المرأة وتثقيفها اجتماعياً وفي كافة المجالات من قبل مؤسسات المجتمع المدني .