أهمية المبادرات الإنسانية والمجتمعية لتوعية المواطنين بمخاطر كوفيد19

في اطار سعيها لتوعية المواطنين في قطاع غزة حول مخاطر انتشار وباء كورونا العالمي ، أستضافت المؤسسة في مقرها الناشطة الشبابية مها سليم للحديث عن دورها المجتمعي في تنظيم المبادرات الانسانية والتي تهدف الي مواجهة فيروس كورونا. بدروها أكدت على أهمية دور الحملات والمبادرات في تعزيز ثقة الشباب بانفسهم واتاحة فرص المشاركة في التعبير عن أرائهم واتجاهاتهم في المجتمع منوهةً بانها تّحفز من التفكير الإبداعي لديهم من خلال طرح أفكار ورؤى جديدة تعود بالمنفعة على المواطنين في قطاع غزة.
وركزت خلال حديثها بأن المبادرات الشبابية تفتح أفاق لتعزيز وتوطيد العلاقات بين الشباب والمجتمع المحلي والقطاع الاهلي. وحول المبادرات التي نفذتها في ظل فيروس كورونا اشارت بانها شاركت في تنظيمة ثلاثة مبادرات انسانية تهدف لتعزيز سبل الوقاية والحماية من فيروس كورونا وكيفية اتباع الارشادات التثقيفية والصحية .
كما وطالبت الشباب بضرورة الانخراط في المؤسسات الاهلية لتطوير مهاراتهم وقدراتهم الذاتية بما يمكنهم من القيام بحملات انسانية تعزز من مفاهيم السلام المجتمعي .
واختتمت حديثها بضرورة التغلب على التحديات والعقبات والعمل على توفير الاحتياجات اللازمة واللوجستية لدعم وتشجيع المبادرات الانسانية ، متمنية من كافة المواطنين بأه‍مية اتباع عوامل الامن والسلامة لمنع انتشار الوباء .

وأكدت المنسقة نور سهمود بأن صوت المجتمع ستستمر في مواصلة جهودها من خلال تقديم التوعية والتثقيف عن بعد من خلال استخدام ادوات الاعلام الاجتماعي وباستضافة النشطاء والمهتمين في مجال العمل الاهلي والإنساني ، لافتة بأن هناك حاجة ملحة لتلك البرامج والتي تقدم النصائح التوعوية والإرشادية و تهدف الى تخفيف المعاناة عن كافة فئات المجتمع وبالتحديد النساء والاطفال .