عقدت مؤسسة صوت المجتمع بالتعاون مع اللجنة الشعبية النصيرات – دائرة المرأة وبمشاركة 30 سيدة جلسة حوارية حول اليات تمكين وتعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار بمشاركة د. يحيى قاعود استاذ العلوم السياسية والناشطة الشبابية وسام أبو عمرو

افتتح الحوار أ.محمد نتيل مرحباً بالمشاركات مستهلاً الحديث عن دور مؤسسة صوت المجتمع في عملية التوعية والتثقيف المجتمعي واستهداف شرائح المجتمع وموضحاً بابرز البرامج والانشطة التي تنفذها المؤسسة في الوقت الحالي .

بدوره ركز د.يحيى قاعود خلال اللقاء الحواري على مفهوم تمكين النساء في الوصول الي مراكز صنع القرار وأهم الاليات الداعمة للنساء وكيفية التغلب على التحديات والمعيقات الذاتية والمجتمعية وأهمية تشكيل نواة لتعزيز دورالمراة مجتمعياً من خلال عمليات الضغط والمناصرة والمشاركة الفاعلة .

وسام ابو عمرو الناشطة المجتمعية وعضور المجلس الصوري الطلابي أكدت بضورة أعطاء المراة الفرصة الكافية لخوض التجارب الحياتية والتشاريكة في صناعة القرار من خلال تعزيز قدراتها ومهاراتها وتغيير النظرة النمطية تجاه النساء في الحياة الاجتماعية والسياسية .

اسماء ابو زبيدة احدى المشاركات في الجلسة الحوارية بينت على أهمية دور المشاريع المجتمعية في تمكين النساء اجتماعياً مشيرة في حديثها الي دور وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي في عملية نقل الخبرات والتسويق لها .

من جانبها نوهت فاتن العطاونة مسئولة دائرة المرأة في اللجان الشعبية للاجئين بضرورة ان تاخد المرأة القيادية حقها الطبيعي ودورها في صناعة القرار والمشاركة بقوة فيه أسوة بالرجال وليس أن تكون تابع في ظل المتغييرات السياسية الراهنة على الساحة الفلسطينية .