التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا

عقد مؤسسة صوت المجتمع اليوم الخميس جلسة حوارية ناقشت فيها تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية وذلك بالتعاون مع جمعية الافاق للتنمية والتطوير غزة .
المختص في الشأن الاقتصادي د.رائد حلس ركز في حديثه حول التداعيات الاقتصادية وانعكاساتها على حالة السلم الاهلي ، مشيراً بأن الاقتصاد الفلسطيني هش ومتردي كونه استهلاكي بالدرجة الاولى ويعتمد على التمويلات والمساعدات الخارجية . وأوضح أزمة فيروس كورونا العالمية أسهمت في تدهور الاقتصاد المحلي و الوضع المعيشي وزيادة الاعباء على المواطنين في القطاع نتيجة الاغلاق شبه الكامل ، وتضرر معظم القطاعات الاقتصادية .

وأضاف حسب تقديرات البنك الدولي فان الاقتصاد الفلسطيني سيواجه انكماش بنسبة 11% . ونوه حلس في ذات السياق الي ارتفاع معدلات الفقر والبطالة وانعدام الامن الغذائي واعتماد شريحة واسعة من السكان في قطاع غزة على المساعدات الاغاثية .

وخلال جلسة النقاش اوصى المشاركين بضرورة وجود تدخل حكومي من أجل دعم وتمكين المواطنين والمتضررين من الازمة والبحث عن حلول مستدامة من شانها معالجة ومواجهة التحديات الراهنة . والعمل على حث الجهات والمنظمات الدولية الالتزام بالتعهدات المالية لمنع تردي الاوضاع الانسانية. والاقتصادية في القطاع .

نور سهمود منسقة صوت المجتمع أكدت بأن المؤسسة ستستمر في مواصلة جهودها من خلال تقديم التوعية والتثقيف المجتمعي وباستضافة النشطاء والمهتمين في مجال العمل الاهلي وبالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة.

يذكر أن مؤسسة صوت المجتمع هي منظمة مستقلة تعمل في قطاع غزة وتهدف ضمن رؤيتها ورسالتها الي تعزيز مبادئ حقوق الانسان ومفاهيم الديمقراطية ، كما وتسعى من خلال برامجها لتوعية وتمكين المواطنين حول القضايا والحقوق المدنية والثقافية .