نظم برنامج بناء وتطوير قدرات المرأة بمؤسسة صوت المجتمع ورشة عمل بعنوان “المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية بين الواقع والطموح” وذلك بالتعاون مع جمعية “أنا وطفلي” لرعاية المرأة والطفل بمدينة غزة حيث حضر اللقاء جمهور عريض من النساء والمناصرين لقضايا المرأة.

 وبدوره أكد الناشط المجتمعي يوسف سعد بأن المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية تعد من أهم المراحل الراهنة ومن ضروريات العمل السياسي والمجتمعي، مبينا ان عدد من الأدوار التي قامت بها المرأة الفلسطينية عبر تاريخ القضية الفلسطينية والتي لا يمكن تجاهلها أو تهميشها على الصعيد الاجتماعي والنضالي والسياسي.

 وفي السياق نفسه تابع سعد موضحاً بأن قضية مشاركة المرأة في صياغة القرار الوطني هي قضية مجتمعية، تحتاج إلى وعي جميع أفراد المجتمع، كما لا يجب النظر إليها علي أنها قضية تخص النساء فقط (قضية نسوية)، بل يجب النظر إليها والتعامل معها على أنها قضية جميع أفراد المجتمع.

 وبين سعد بأن واقع المشاركة السياسية للمرأة مليء بالمعوقات، سواء كان ذلك من جراء العادات والتقاليد التي مازالت راسخة في أذهان المجتمع عن المرأة، أو التنشئة المجتمعية الخاطئة التي تقتضي بأن تكون الفرص غير متكافئة بين أفراد المجتمع، أو طريقة التفكير النمطي للمجتمع والتي تتشكل في أن المرأة مخلوقة للعمل في البيت وخدمة زوجها وأبنائها فقط، وأنها لا يجب أن تتخطى حدودها وتكون إنسانه فاعلة خارج البيت.

وفي ختام اللقاء أوصي سعد بضرورة أن تثق المرأة بنفسها وقدراتها، كما وطالبها بأن تبادر بالمشاركة الفاعلة في كافة المجالات.