جلسة حوارية حول المجتمع المدني والانتخابات الفلسطينية

نظمت مؤسسة صوت المجتمع جلسة حوارية حول دور المجتمع المدني في دعم الانتخابات الفلسطينية , وذلك بالتعاون مع مركز حراك الشبابي المغازي وبمشاركة أكثر 20 شباب من طلاب الجامعات .

بدورها أكدت فداء عامر المدير التنفيذي لصوت المجتمع على أهمية تنفيذ هذه الانشطة واللقاءات المجتمعية والداعمة لإجراء الانتخابات العامة في ظل الجهود المتواصلة للجنة الانتخابات المركزية خلال الفترة الحالية

واشارت عامر بأن المؤسسة تسعى من خلال برامجها لتعزيز الوعي لدى المواطنين بمفهوم الديمقراطية والعملية الانتخابية لضمان الحق في الترشح والانتخاب .

وحول ورقة العمل التي قدمها د. يحيى قاعود الباحث في مركز التخطيط الفلسطيني عن المجتمع المدني والانتخابات الفلسطينية تحدث عن الدور المناط بمنظمات المجتمع المدني ونطاق عملها ودورها في خدمة المواطنين وتوعيتهم بالحقوق والواجبات. الي جانب تعزيز المفهوم الديمقراطي وضمان دوريته وتمثيل الشباب والمرأة في صنع القرار .

وركز قاعود خلال الجلسة على اهمية الدور الرقابي للمنظمات الاهلية خلال اجراء العملية الانتخابية وفق القوانين والاجراءات ودعم حقوق المواطنين في الترشح والانتخاب بكل حرية والتأكد من تساوي فرص المرشحين في الدعاية الانتخابية .

كما ونوه الباحث قاعود بان المنظمات الاهلية والحقوقية تؤكد على اهمية اجراء الانتخابات الفلسطينية في ظل توفر الارادة السياسية والتوافق الوطني داعياً الي ضرورة ضمان مشاركة واسعة من قطاعات الشباب والمرأة في الانتخابات .

وحول التحديات والمخاوف المتوقعة من عدم اجراء الانتخابات خلال الفترة المقبلة اشار للعديد من العراقيل ابرزها تعنت الاحتلال الاسرائيلي وعدم اعطاء الرد على اتمام العملية الانتخابية في مدينة القدس المحتلة من جانب وعدم جهوزية السياسيين نتيجة استمرار الانقسام …