عقدت مؤسسة #صوت المجتمع بالمحافظة الوسطى جلسة حوارية حول واقع المرأة الاجتماعي نتيجة الحصار بالتعاون مع جمعية الفردوس لتنمية المرأة والطفل – دير البلح

حيث استهل أ. محمد نتيل من #صوت المجتمع ترحيبه بالمشاركين/ات وأشار بأن انعقاد هذه الجلسات واللقاءات التفاعلية يأتي ضمن الانشطة التي تنظمها المؤسسة في إطار سعيها لتعزيز القدرات ورفع الوعي والثقافة لدى شرائح المجتمع وذلك بالتعاون والتشبيك مع المؤسسات الشريكة في قطاع غزة .

بدورها أشارت حنان أبو مشايخ الناشطة المجتمعية بأن المرأة في قطاع #غزة تعاني من ظروف اجتماعية واقتصادية قاسية وصعبة للغاية جراء استمرار حالة الانقسام والحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عام .
ونوهت الكثير من المعيقات والتحديات تواجه #النساء في القطاع ابرزها تدنى المستوى المعيشي وارتفاع نسب البطالة والفقر والعنف الأسري .
كما وأوضحت أبو مشايخ بأهمية الدور الذي تلعبه مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في توعية وتعزيز قدرات المرأة وتعزيز صمود المواطنين في قطاع غزة .
وحول البرامج والمشاريع المنفذة من قبل المؤسسات أكدت بمساهمتها في تحسين أوضاع النساء وتمكينهن اقتصادياً واجتماعياً .
ونوهت المجتمع الدولي مطالب بتحمل كافة مسؤولياته لحماية النساء في ظل تدهور الوضع الانساني و استمرار الحصار والاعتداءات الاسرائيلية المتكررة بحق المواطنين وانتهاك القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان.
في ختام الجلسة الحوارية طالبت المشاركات بضرورة تلبية احتياجات ومتطلبات النساء الاساسية والعمل على تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لهن وحث الأطراف السياسية بضرورة التكاتف والإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية .