اختتمت برنامج الاتصال والتواصل للحوار والتسامح والتصالح المجتمعي في مؤسسة صوت المجتمع فعاليات الجامعة الصيفية، والتي استمرت لمدة 10 أيام متتالية في مركز النشاط النسائي رفح وبدعم من الاتحاد الأوروبي والتي استهدفت خريجات من مناطق محافظة الجنوبية، تتراوح أعمارهن ما بين 18 -30 سنة ، من الخريجات الناشطات في المؤسسات والجمعيات الأهلية ، والأحزاب السياسية والفاعلات في مجال العمل النسوي.

وتخللت الجامعة الصيفية عدة أنشطة متنوعة ومختلفة، حيث ركزت بشكل أساسي على أربعة محاور رئيسية، وهي تنشيط المفاهيم والمعارف عند المشاركات المتعلقة بحياة المجتمع المدني وتعزيز ثقافة السلم الأهلي لدى الشباب، بالإضافة إلى تطوير المكتسبات والمهارات لديهن،وتعزيز المشاركة السياسية والاجتماعية للمرأة الفلسطينية.

كما سعت الجامعة إلى تمكين المشاركات من الترفيه والإلمام بالمواضيع التي لم تتطرق لهن على مدى الحياة الدراسية ، والعمل على تكوين توجهات إيجابية نحو دورهن ومكانتهن في المجتمع، وتكوين صداقات ومعارف وحياة اجتماعية ناجحة من خلال ممارستهن للأنشطة التعبيرية والترفيهية و الثقافية.

وتطمح المؤسسة أن تكون الجامعة قد لبت بعض احتياجات الفئة المستهدفة وهذا كما سعت المؤسسة أن تتحقق أهداف الجامعة الصيفية من تطوير المفاهيم والمهارات و الممارسات عند المشاركات، والمحاولة في الوصول بهن إلى مستوى واعي، يمكنهن من أخذ دورهن بشكل فاعل في أماكن عملهن وتواجدهن .

وتأتي هذه الجامعة الصيفية ضمن سلسلة أنشطة المؤسسة التي تهدف إلي بناء مجتمع فلسطيني ديمقراطي وتطوير قدرات الشباب واستغلال طاقاتهم نحو تحقيق الأهداف المطلوبة ، ودعت المشاركات في الجامعة الصيفية مؤسسة صوت المجتمع إلي عقدت العديد من هذه الأنشطة لما لها من أدوار بارزة في تفعيل الشباب الفلسطيني وتمكين دوره علي الساحة الفلسطينية بالإضافة إلي بناء مجتمع فلسطيني يسوده التسامح والسلم الأهلي.