اختتمت مؤسسة صوت المجتمع في قطاع غزة أربعة دورات تدريبية نفذتها بالتعاون مع المؤسسات الشريكة مستهدفة ما يزيد عن (130) شاب/ه, بواقع (30) ساعة تدريبية لمدة (5) أيام متتالية.

تأتي هذه الدورات التدريبية والأنشطة الفعالة ضمن برنامج تعزيز دور الشباب في المشاركة المجتمعية وحل النزاعات بالطرق السلمية .

أشارت عائدة الهنادي ، منسقة التدريبات في المؤسسة إلى أن أهم أهداف المشروع هو بناء قدرات ومهارات الشباب/ات من خلال تدريبهم في مجال حل النزاعات والمشاركة المجتمعية وذلك من أجل المساهمة في بناء مجتمع ديمقراطي قائم على الحوار والتفاهم . حيث قام بالتدريب نخبة من المدربين ذوي الكفاءة العالية والخبرة المهنية ومجال العمل المجتمعي .

تناولت التدريبات عدة محاور تضمنت الواقع الاجتماعي للشباب وانعكاساته على المشاركة المجتمعية ، القيادات الشابة ، آليات تطبيق مفاهيم السلم الاهلي في المجتمع الفلسطيني و كيفية إدارة حملات الضغط والمناصرة ، وتنوعت الوسائل والأساليب المستخدمة في التدريب بين عرض ونقاش والعصف الذهني ومجموعات عمل لبعض المواد التدريبية. مما أضفى على التدريب أجواء من المشاركة والتفاعل والانسجام.

وأجمع المشاركون/اتأن التدريبات أضافت لهم العديد من المهارات والخبرات العملية مؤكدين/ات على أنها ستؤثر إيجابياً في حياتهم المجتمعية . وقدموا شكرهم للمؤسسة على الدور الريادي الذي تقوم فيه داخل المجتمع وسعيها من خلال الانشطة والفعاليات للمساهمة في بناء مجتمع مدني سليم على أسس وركائز مجتمعية سليمة.

جدير بالذكر أن مؤسسة صوت المجتمع تأسست في قطاع غزة عام 2001 ، كمنظمة فلسطينية غير حكومية مستقلة ، تهدف للمساهمة في بناء مجتمع فلسطيني مدني ديمقراطي ، يرتكز على المساواة والعدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع الفلسطيني، من خلال تطوير برامج ومشاريع مجتمعية وتنموية. كما تهدف المؤسسة إلى اعتماد الحوار الإيجابي البناء بين الأفراد والجماعات وتساهم في نشر ثقافة السلم الأهلي والتسامح ، تعزيز ثقافة احترام سيادة القانون ، نشر ثقافة الديمقراطية و حقوق الإنسان ، وتعزيز مبدأ التعددية السياسية بين أفراد المجتمع الفلسطيني ، وما يتطلبه ذلك من احترام الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين.