نظمت مؤسسة صوت المجتمع وبالتعاون مع منتدى بلاطة الثقافي وبدعم من الاتحاد الأوربي لقاء موسع حول السلم الأهلي في التجمعات السلمية حيث حضر اللقاء رئيس رابطة مشجعين بلاطة عمار شرايعه وعضو الهيئة الإدارية لمركز بلاطة وضابط أمن الجمهور عماد الدين اشتيوي كما وحضر اللقاء لفيف من أبناء المخيم وعدد من المهتمين والرياضيين.

واستهل عماد الدين اشتيوي حديثه مرحباً بالحضور ومؤكداً في الوقت نفسه علي أن المشاركة في هذه اللقاءات هو حرص علي أهمية التشجيع النظيف ونشر للثقافة السلمية، وأضاف هذا اللقاء يهدف إلى توصيل رسائل التوعية إلى أكبر عدد من الجمهور وتعزيز مشاركة أفراد المجتمع في المسؤولية الاجتماعية ، كما وبين اشتيوي أن الجمهور الواعي هو الذي يشجع بصورة حضارية ويساند فريقه بروح رياضية، بعيداً عن التعصب والشغب مما يشكل أساساً للفريق في تحقيق الفوز والنتائج الطيبة في البطولات الرياضية المختلفة.

وأوضح بأن التشجيع النظيف لغة رائعة تنم عن أخلاقيات وأدبيات الفريق أو المؤسسة الرياضية وطالب بضرورة توصيل الاحتجاجات عبر الطرق الرسمية والسلمية وشدد علي أهمية التحلي بالروح الرياضة والارتقاء إلى مستوى المسؤولية وطالب كافة الفرق الرياضة في حالة المكسب والخسارة بالتحلي بأخلاقيات التشجيع الحضاري.

وفي السياق نفسه أكد عمار شرايعه على ضرورة العمل علي مجابهة الفوضى والشغب في الملاعب وحث الجمهور على التشجيع المثالي، والتحلي بالروح الرياضية في جميع المباريات على نحو يرسخ مفهوم التشجيع النظيف لدى الجميع، ويسهم في نشر فضائل التحلي بالأخلاق الرياضية، مبيناً بأن التشجيع بصورة حضارية ينعكس إيجاباً على أجواء المباريات بشكل عام، ويبرز الصورة الحضارية للدولة في المحافل الرياضية المحلية والدولية.

وطالب الجميع بضرورة العمل لنشر هذه الثقافة في كافة المحافل الرياضة مؤكداً بأن الرياضة هي فن وذوق وأخلاق والتشجيع لا يعني الشتائم والقيام بتصرفات غير لائقه.

وفي ختام اللقاء أوصي المشاركين بضرورة أن تتحلي كافة الجماهير الرياضية بأدبيات وأخلاقيات التشجيع المثالي والحضاري للنهوض بواقع الرياضة الفلسطينية.