25.10.2018
نظمت مؤسسة صوت المجتمع بالمحافظة الوسطى جلسة حوارية حول دور المرأة المختارة في بناء التوافقات وتعزيز السلم المجتمعي بالتعاون مع جمعية نبراس – دير البلح وبمشاركة شبابية واسعة.
بدورها رحبت المختارة فاتن حرب بالمشاركين في الجلسة الحوارية وأثنت على الحضور اللافت للشباب مؤكدةً بأن المرأة الفلسطينية أصبحت تشارك في كافة المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية وكسرت حاجز المستحيل وباتت قادرة على المشاركة في مراكز صنع القرار .
وأشارت المختارة فاتن حرب بأن دورهن المجتمعي كمختارات لم يأت من فراغ وإنما جاء نتيجة لحاجة النساء وبروز بعض الاشكاليات والتحديات التي تواجه النساء في قطاع غزة .
وأوضحت حرب خلال الجلسة الحوارية بأهمية الحفاظ على المفاهيم والعادات المجتمعية الايجابية والسعي لتغيير الفهم المغلوط والسلبي بين أوساط الشباب. وأضافت دور المختارة مهم وأساسي ويساهم في معالجة قضايا وإشكاليات اسرية معقدة. وقالت تواجهنا العديد من المعيقات والتحديات التي قد تعرضها للمخاطر.
وأعربت بأن لديها اساليبها الخاصة في التعامل مع حالات النزاع مؤكدة ببعض المهارات القيادية والشخصية والقدرة والجرأة في التكيف والوقوف على أدق التفاصيل والتي تمكنها بالتأثير على اطراف النزاع.
وحول تواصل المختارات في غزة أكدت فاتن حرب بأن المختارات تربطهن علاقات قوية ويعملن بالتشبيك والتواصل مع الجهات الرسمية والمنظمات الحقوقية والنسوية ورجال الاصلاح والعشائر. وأنهن تدربن لأكثر من أربع سنوات لخوص غمار التجربة.
في ختام الجلسة الحوارية أشادت المختارة فاتن حرب بدور وسائل الاعلام في تسليط الضوء على قضايا النساء والقياديات والمختارات الناجحات.